الإثنين 15 أبريل 2024
المحرر العام
محمد الباز

منهم «توم هانكس».. مشاهير هوليوود يبدعون أعمالًا أدبية ناجحة

توم هانكس
توم هانكس

هناك العديد من مشاهير هوليود الذين تركوا بصمتهم فى صناعة السينما، وغامروا أيضًا فى عالم الكتابة الأدبية، وخاصة الروايات والقصة القصيرة وقصص الأطفال منهم:

توم هانكس، أحد الوجوه الأكثر شهرة فى هوليوود، هو أيضًا كاتب قصة قصيرة وروائى، فقد نُشرت مجموعته القصصية الأولى بعنوان «نمط غير شائع» «Uncommon Type» فى عام ٢٠١٧، وقد نشر مؤخرًا روايته «The Making of Another Major Motion Picture Masterpiece» «صنع تحفة سينمائية رئيسية أخرى» مايو الماضى، والعملان من إصدار دار النشر «بنجوين راندوم هاوس».

«نمط غير شائع» هى مجموعة من سبعة عشر قصة قصيرة رائعة توضح أن توم هانكس، الحائز على جائزة الأوسكار مرتين، كاتب موهوب بقدر ما هو ممثل، تتحدث إحداها عن وصول مهاجر لطيف من أوروبا الشرقية إلى مدينة نيويورك بعد أن مزقت الحرب الأهلية فى بلاده عائلته وحياته، وأخرى عن ملياردير غريب الأطوار ومساعده التنفيذى المخلص يغامران بالذهاب إلى أمريكا بحثًا عن صفقة استثمارية ولكنهم يكتشفان فندقًا متهالكًا ورومانسيًا، وهى بعض الحكايات التى يرويها توم هانكس فى مجموعته القصصية الأولى. أما روايته «صنع تحفة سينمائية رئيسية أخرى» التى صدرت ٩ مايو ٢٠٢٣ وهى أفضل الكتب مبيعًا فى نيويورك تايمز، وتدور أحداث الجزء الأول من هذه الرواية عام ١٩٤٧ حيث يلتقى جندى مضطرب، عائد من الحرب، بابن أخيه الموهوب البالغ من العمر خمس سنوات، ويترك انطباعًا لا يمحى، ثم يختفى لمدة ثلاثة وعشرين عامًا. وفى عام ١٩٧٠، يسرد هانكس قصة ابن الأخ، الذى يرسم الآن كتبًا هزلية فى أوكلاند، كاليفورنيا، ويتواصل مجددًا مع عمه، ويتذكر الكتاب الهزلى الذى شاهده عندما كان فى الخامسة من عمره، ويرسم نسخة جديدة مع عمه كبطل مقاتل فى الحرب العالمية الثانية، ثم يظهر فى الوقت الحالى مخرج ناجح تجاريًا يكتشف الكتاب الهزلى لعام ١٩٧٠ ويقرر تحويله إلى فيلم بطل خارق معاصر.

عندما كانت النجمة جوليان مور طفلة صغيرة، كان أحد الأسماء التى أطلقها عليها الأطفال الآخرون فى كثير من الأحيان هو «الفراولة ذات الوجه المنمش» بسبب شعرها الأحمر ووجهها المغطى بالنمش، ولكن عام ٢٠٠٧ حولت الحائزة على جائزة الأوسكار هذا اللقب الذى كان يتنمر زملاؤها فى المدرسة به عليها إلى الشخصية الرئيسية لسلسلة الأطفال الأكثر مبيعًا التى حملت عنوان «Freckleface Strawberry»، قامت الرسامة ليوين فام برسم الصور فيه. ومنذ إصدار القصة الأولى عام ٢٠٠٧ والتى كانت من إصدارات دار نشر «بلومزبرى»، كان هناك ثمانية كتب للأطفال فى السلسلة، وتطبيقان متعلقان بالشخصية على الانترنت، ومسرحية موسيقية للأطفال مستوحاة كلها من قصة جوليان مور.

قام أيضًا شون بن، الممثل والمخرج الأمريكى الشهير، بكتابة رواية خيالية ساخرة بعنوان «Bob Honey Who Just Do Stuff» والتى نُشرت عام ٢٠١٨ لدار النشر «سايمون آند شوستر» وتحكى الكتاب قصة بوب هونى، القاتل الدولى المفترض الذى يقتل كبار السن بمطرقة.. فى البداية يعيش هونى فى شارع هادئ فى وودفيو، كاليفورنيا، ومنذ طلاقه، يواجه صعوبة فى التواصل مع الآخرين ويزعج جيرانه بسبب قص العشب، وزوجته السابقة، التى تملك عربة لبيع الآيس كريم فى الحى الذى يسكن فيه، هى الآن متزوجة بسعادة من محامى الطلاق. هونى البائع السابق لخزانات الصرف الصحى أصبح قاتلًا. يحاول أن يكون أكثر اجتماعية بعد ازعاجه لجيرانه، يبدأ فى إقامة حفل شواء لجيرانه، ووظيفته كقاتل متعاقد لبرنامج حكومى سرى تأخذه حول العالم، حيث يأمره البرنامج الحكومى غير الرسمى باستهداف المواطنين المسنين وغيرهم ممن يستنزفون الموارد فى مجتمع يحركه الاستهلاك. وتشمل مغامراته رحلة إلى نيو أورليانز لمساعدة ضحايا إعصار كاترينا، ويسافر أيضًا خارج الولايات المتحدة إلى بغداد وبيروت وجنوب السودان ومواقع أخرى، ولكن يبدأ أحد الصحفيين الاستقصائيين بطرح الأسئلة حوله، مما يجعل هونى يبدأ فى إجراء تغييرات فى حياته، فهو الآن مهدد من قبل وسائل الإعلام ومحاولات اغتيال محتملة من قبل مراقبيه الغامضين.