الجمعة 12 أبريل 2024
المحرر العام
محمد الباز

شبابيك عجيبة

لوحة لسلمى العلاق
لوحة لسلمى العلاق

قهوة شبابيك

شارع عجيبة، مدينة بنها...

كان كل شىء عادى

عادى كان كل شىء

بتضيق علينا الطرق؟

- بتضيق.

بيحبنا العالم؟

- لاء،

بتحبنا شبابيك.

وشبابيك،

حضن المسافة، أو مسافة حضن

ضل الحقيقة، أو حقيقة ضل.

شجرة بُن فى سما بنها.

تعرف تجمعنا،

وتخلى شارع عجيبة ينادى أن:

«حى علىَّ، كل خميس»

جايين من كل فج،

من كل بقعة فى رقعة العالم

متعصبين، بالطموح والشغف والصدق.

مصدقين إن الجنون، 

والخروج على النص، واللا منطقية، منطقى. 

شايلين فى جيوب النصيب، الرغبة. 

شايلين فى جيوب الطريق، النكتة،

قبل الظروف وبشاعة التفاصيل.

وائل:

قهوجى شاطر.

عارف إسكتو طه، بيحبها فى فنجان.

شيشة على والشاى

ويعرفنى

يعرف عمر مهران 

طارق وخالد، 

إسلام محرم وبكرى

ويعرف مصطفى علوان

بيضيف حسابنا على صفحة الشعرا

بنضيف وجوده فى خانة المكتوب.

طه:

صاحبى 

اللى جاى من مصنع الأسمدة

ساعتين مسافر جوه علبة صفيح

تعرف مزاجه، 

من كام سجارة معاه

تعرف تحبه، لو تسيبه يقول.

وإن قال «هيسرق منك الدهشة»

إن قال، هيسرق منك الدهشة.

«لارا، لارا»

طه، طه

مُرة المسافة يا ابن عينى مُرة.

طه، طه

مَرة ضحكت لنا القهاوى مَرة.

طه، طه

غنّى.. 

غنّيت، سقف القاعدين والمارة.

طه، طه

حلمت؟

- حلمت.

سبقتك، سبقتنى على مُهرة.

طه، طه

خطّفِتّك؟

- خطّفِتّنى، نور على نور، الحُره.

طه، طه

جميلة؟

- حد الكمال،

حلوة الملامح، من جوه ومن برّه.

طه، طه

محمود حشيش؟

- أخويا، تحوشتى فى السُرة.

طه، طه

عمر مهران؟

- ضِلى وسرى، سفينتى فى الضرّا

طه، طه

عدى المعاد، وبقينا آخر السهرة.

طه اللى فارق عن كتير، مش فارق.

طه اللى عادى فى مظهره، مش عادى.

وعادى كان كل شىء

كان كل شىء عادى.