الأحد 14 يوليه 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

مذكرات مجنون ليلى

خلف جابر
خلف جابر

مجذوب..

وقلبى مش عاقل ولا بيتوب

وهدومى فوق جسمى نار

وببص من بَعد العشا ع النجوم وبقول: 

سلموا لى ع اللى ساكنة الدار

ع اللى زارعة الورد..

ومسلفاه العطر

وأحمر خده كاتم الأسرار

لحد ما مالت وقالت «بحب»

من يومها.. والشوك ملاه

وعنيه تطق شرار

ما كنت طيب يا ورد

ما كنت طيب..

مين علمك تسن سيفك

تدبحنى على كيفك

وتلم نفسك م الهوا لو جيت

وأنا.. لا دبحت طير

ولا مرة عكرت بير

حبيت..

وعارف لو فى يوم حبيت

كنت تفرش ضلة للمجاذيب

وتكون لكل حبيبة بيت وحبيب

وكلب طيب يحرس.. لو الأحبة تغيب

وبدال ما تجرح تطيب

وكل جرح بنظرتك بيطيب

مجذوب..

وكل ليلة بدور وأجمع م الشوارع طوب

يمكن تكون داست عليه ليلى

أو مرة بصت عليه

دا يوم ما قالوا إن القمر مخنوق وغنوا

أنا قلت بصت ع القمر ليلى.. غمض عنيه

مجذوب..

وليلى طبيبى وحبيبى وخلوتى ودارى

وصبرى فى مشوارى 

وبوحى وأسرارى 

شرودى وأفكارى

طعم الهوا والميه 

وسكتين الضى فى عنيا

وكل شىء فى الدنيا حواليا

وهى ضعفى فى قوتى

وقوتى وأنا..

لا قوة لى الغرام ولا حولى ليا

مجذوب 

وليلى مركبى والميه

وموكبى لما يطوفوا فى البلاد بيا

وهى الطريقة.. والمقام هى

فإن كان يا ليلى مكتوب لى الوصال جودى

ولو الفراق محتوم

ابقى اقتلينا إن كنتى بتملكى الدية

إبراهيم أصلان