الجمعة 24 مايو 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

أغنية الماء والنار

الماء والنار
الماء والنار

ها هنا النار

وهذا النهر 

ما بينهما أنتَ- على حد الجوى- تحرقك النار

ولا يرويك نهرُ

واقف أنتَ على الأعراف 

هذى لحظةٌ للحسم وقت الاختيار

وعلى السكّين 

قلب مثقل بالوجد يدميه اضطرارٌ وانتظارْ 

هاهنا النار

وهذا البحر يعلو موجه 

يعلو ويعلو

يحمل الفكرة.. واللحظة للقمِّة

يعلو ثم يهوى للقرارْ 

واقف ما بين موج البحر والنار 

وما بين اللظى والماء

صعب أن يواتيك قرارْ!؟

حيرة تغمر أعصابك

والفرصة لا تسنح

إلا مثلما يسنح برقٌ فاقتنصْها 

لا تضيِّعْها 

وبح للوردة الخجلى

كما باح لك العطر 

بسر الرجفة الأولى

التى هزَّتْ أسارير النهارْ

زمن دونك قد قام كما قام جدارْ

ليس هذا الزمن الفاصل ما بينكما

إلا ستارًا من غبارْ

فاخترقْه

تخترق سدًا من الوهم 

وتبلغ عالمًا ماج بألوان وألحان تثير الانبهار

آن أن تنطلقَ الآن خطى 

كم آدها- قبلُ- عِثارْ 

هاهنا النار.. وهذا النهر

فاشربْ

تطفئ الجذوة

تطفئْ حيرة تنزو 

لها- فى قلبك الموَّار- وقع وأوارْ 

ها هنا النار 

وهذا البحر يدعوكَ

وخلف البحر تغريك بحارْ

فامتطِ الموج

إلى مرفأ حب

فيه قد طاب المزارْ 

ها هنا النار

وهذا الماء ما بينهما أنتَ- على حد الجوى- صبٌّ 

يحارْ مازجًا ماء.. ونارْ.