الثلاثاء 16 يوليه 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

اعتراف أخير.. كلام عنتر هلال

عنتر هلال
عنتر هلال

أنا محمد منير..!!

ما تستغربش كتير...؟؟!!

دقق فى لونى..

ومجونى..

وجنونى اللى

ما لوش تفسير.

ركز فى الزمن الكسير..

والشجن المثير..

فتش فى انتحاب الغُنا

الغض المرير..

حتلقينى أنا..

أنا.. وكتير.

كتير.

كنت ناوى أكتب مسيرتى..

وسيرتى عا الورق..

هههههه.

الصفحة الثامنة والعشرون من العدد الثالث والعشرين لحرف

قال أكتب مذكراتى..

وأسيبها ل بناتى...

لو لقيوا وقت بين دواير القلق..

احتمال إن حكاياتى تلمهم

جايز تقيد النور ل بكرة.

بس جت فى دموعى فكرة

إنى أوصى قلبهم 

على عمهم

«أيوه أخويا الكبير»

والملك الأخير

المهيمن عا البكارة

والحرير

وأقولهم

اذكرونى فى

محمد منير.

أنا محمد منير

نفس العناد

والتفرد والجهاد..

نفس الضمير.

والقومة م التعاتير

والغصة فى التعابير

نفس الغريق المستجير

بالحلم..

نفس الغريب المستنير 

بالأصول..

والمتبت فى حبلك الموصول..

زى الوليد والأم

أنا محمد منير.. وبص فى التصاوير..

أنا اللى الغنا عراب اغترابى

من أول هبت عرابى

ل كحكة التحرير

أنا محمد منير..

رغم دا العمر الحرامى

للوطن كامل غرامى

.. وللتراب جسمى الفقير.