الإثنين 15 أبريل 2024
المحرر العام
محمد الباز

لماذا يقرأ صلاح كتب الصحة النفسية والتنمية البشرية؟

محمد صلاح
محمد صلاح

نشر نجم ليفربول وقائد المنتخب الوطنى محمد صلاح صورة، عبر "إنستجرام"، من كتاب يقرأه بمعسكر منتخب مصر الوطنى استعدادًا لكأس الأمم الإفريقية؛ وهو كتاب الدكتور محمد طه استشارى الطب النفسى المصرى بعنوان "الخروج عن النص"؛ وهى ليست المرة الأولى التى يشارك فيها نجم ليفربول متابعيه بصورة مع كتاب على مواقع التواصل الاجتماعى؛ حيث نشر من قبل صورة له وهو يقرأ كتاب "فن اللامبالاة" للكاتب الأمريكى مارك مانسن، والذى يُصنف ضمن كتب التنمية البشرية.. وهو ما يدعو للتساؤل: لماذا يفّضل محمد صلاح قراءة كتب الصحة النفسية والتنمية البشرية؟

يتناول كتاب "فن اللامبالاة" عنوانًا فرعيًا هو "لعيش حياة تخالف المألوف"؛ وهى عبارة توضح فى مجملها عدم الهروب من مواجهة الحقائق الموجعة، فالعالم فى نظر مؤلف الكتاب ملىء بالسيئين الذين لا بد وأن يتم التعامل معهم على ذلك، وعدم ترك الإيجابية التى تشير إلى أنّ التفكير الإيجابى هو المفتاح لحياة قوية وسعيدة.

لقراءة العدد الأول من حرف اضغط هنا

عقب مشاركة "صلاح" صورة له مع غلاف كتاب "فن اللامبالاة" لمارك مانسن؛ سرعان ما غرد الكاتب الأمريكى مؤلف الكتاب على حسابه بموقع "تويتر"، قائلًا: "لك مزيد من محبتى.. استمتع"؛ ليؤكد ما ذهب إليه فى كتابه "لنكن صادقين، السيئ سيئ، وعلينا أن نتعايش مع هذا.. جرعة من الحقيقة الفجّة الصادقة المنعشة هى ما ينقصنا اليوم، هذا الكتاب ترياق للذهنية التى نهدهد أنفسنا بها، فلنعمل على أن يكون لدينا شعور طيب"؛ وهو ما يفسر طبيعة الحياة الجافة التى يعيشها "صلاح" ببريطانيا رغم نجوميته التى تجاوزت بريطانيا لكل أنحاء العالم ووجوده وسط أسرته الصغيرة، زوجته وبناته، إلا أنه وبعيدًا عن الأضواء دائمًا ما يذهب "صلاح" لصفحات الكتب التى تعوضه فقدانه عن دفء أسرته الكبيرة فى مصر، ووطنه.

"مو صلاح" الذى يمل من النصوص المتكررة والسيناريوهات المحفوظة

مؤلف كتاب "الخروج عن النص" الدكتور محمد طه علق أيضًا على قراءة "مو صلاح" كتابه، وذلك عبر حسابه بموقع "فيسبوك"؛ قائلًا: "لا تتخيلوا الناس فى ليفربول وفى إنجلترا كلها بيحبوا محمد صلاح إزاى"، متابعًا: "أنا واحد من ملايين مشجعى ومحبى كابتن مصر الاستثنائى محمد صلاح. سعدت جدًا وتشرفت أنه يقرأ أحد كتبى، وفخور أنه يشير لبعض الفقرات على ستورى صفحته.. ده شرف كبير جدًا جدًا لى. أنا حاليًا أقيم وأعمل فى ليفربول.. ولا تتخيلوا الناس فى ليفربول وفى إنجلترا كلها بيحبوا محمد صلاح قد إيه.. مش بس بيحبوا محمد صلاح.. دول بيعشقوا مصر، وبيحترموا كل مصرى ويقدروه".

واستشهد مؤلف الكتاب بجزء من مقدمة كتابه الأول الصادر سنة ٢٠١٦؛ قائلًا: "حياتنا مليانة نصوص مُكرّرة وسيناريوهات محفوظة.. من أول نص الأب والأم.. بِتاع اسمع الكلام.. وما تعليش صوتك.. وما تقولش لأ.. وما تزعلنيش علشان تبقى شاطر.. واشرب اللبن علشان أحبك. وبعدين نص التّفوق فى الدراسة.. بِتاع ذاكر واحفظ ولازم تطلع الأول وتجيب الدرجات النهائية وتدخل كلية الطب وتطلع دكتور".. وهى مقدمة تكشف عن جانب من طبيعة شخصية "مو صلاح"، الذى يمل من النصوص المتكررة والسيناريوهات المحفوظة.

.. ود. محمد طه: كتابى نفسه خروج عن النص

تواصل معى العديد من الزملاء والأساتذة الإعلاميين والصحفيين بخصوص تعليقى على ستورى كابتن مصر محمد صلاح، الخاصة بكتاب "الخروج عن النص من جديد"، وطلبًا لنبذة عن الكتاب. التليفون والماسنجر والواتساب مش ملاحقين مكالمات ورسائل وأسئلة، لدرجة إنى مش عارف أرد.

هذا هو تعليقى وإجابتى:

أنا واحد من ملايين مشجعى ومحبى كابتن مصر الاستثنائى محمد صلاح. سعدت جدًا واتشرفت إنه يقرأ أحد كتبى، وفخور إنه يشير لبعض الفقرات على ستورى صفحته.. ده شرف كبير جدًا جدًا لى.

أنا حاليًا أقيم وأعمل فى ليفربول.. ولا تتخيلوا الناس فى ليفربول وفى إنجلترا كلها بيحبوا محمد صلاح قد إيه.. مش بس بيحبوا محمد صلاح.. دول بيعشقوا مصر، وبيحترموا كل مصرى ويقدروه.

الكتاب ده هو أول ما صدر لى من كتب، صدر سنة ٢٠١٦، بعنوان "الخروج عن النص" دار "تويا للنشر"، ثم صدرت منه طبعة جديدة بها عدد أكبر من الفصول عن دار الشروق سنة ٢٠٢٢ بعنوان "الخروج عن النص من جديد". الكتاب اسمه بيعبر عن فكرته ومحتواه. ده جزء من مقدمة الكتاب:

حياتنا مليانة نصوص مُكرّرة وسيناريوهات محفوظة.. من أول نص الأب والأم.. بِتاع اسمع الكلام.. وما تعليش صوتك.. وما تقولش لأ.. وما تزعلنيش علشان تبقى شاطر.. واشرب اللبن علشان أحبك.. وبعدين نص التّفوق فى الدراسة.. بِتاع ذاكر واحفظ ولازم تطلع الأول وتجيب الدرجات النّهائية وتدخل كلية الطب وتطلع دكتور.. وبعدين نَص المجتمع.. بتاع ضِل راجل ولا ضِل حيطة، وإن فاتك المِيرى اتمرمغ فى ترابه، واللى مالوش كبير يشتريله كبير.. وبعدين النّص الوحيد اللى يحددهولك شيخ أو كاهن- مع كل الاحترام- للوصول لربنا.. مع إنّ طرق الوصول له -سبحانه وتعالى- متعددة بعدد الخلق والخلائق.. ساعات كتير بنحاول نخرج عن النّص.. بطُرق مختلفة، وأساليب مُتعددة.. بس دايمًا بيكون فيه حاجة ناقصة.. مهم إننا نعرفها ونمارسها الأول.. الحاجة دى اسمها (الوعى النّفسي).. إحنا محتاجين نعرف أكتر عن نفسنا، عن مشاعرنا، عن طُرق تفكيرنا، عن دوافع تصرفاتنا.. محتاجين نعرف عن علاقاتنا بمختلف أنواعها وأنماطها، قد إيه منها مشوّه ومُؤذى، وقد إيه منها صحيح ومُفيد.. محتاجين نعرف عن أفعالنا وردود أفعالنا اللحظية واليومية مع الآخرين، أصلها إيه وجاية منين ورايحة فين.. فى كتير من الثقافات المُتقدمة، بتلاقى رجل الشارع العادى يعرف عن علم النفس موضوعات وتفاصيل أكتر مما تتصور، علشان ده جزء مهم جدًّا من التّكوين المعرفى لأى إنسان مُتحضر ومُستنير، بِغض النّظر عن مهنته ومستواه الاجتماعى أو الاقتصادى.. مُهم جدًّا فى رحلة أى حد فينا إنه يقف شوية قُدام المراية.. المراية النفسيّة.. اللى من خلالها يقدر يشوف نفسه، ويعرفها، ويتعلّم منها، علشان يخرج عن النصوص القديمة، ويبدأ يقبل نفسه، ويحبها، ويغيرها للأحسن.. وهى رحلة تستحق التّعب، والصبر، وبعض الألم.

الكتاب ده نفسه.. خروج عن النّص.. خروج عن النص المُعتاد لتقديم الكتب العلمية بشكل عام والنفسية بشكل خاص.. خروج عن نص احتكار وتخزين المعرفة النفسية فى صناديق مُغلقة داخل حجرات مُظلمة وعدم الاجتهاد فى توصيلها إلا بلغة صعبة ومفردات مُقعّرة، بتبعدنا فى أوقات كتير عن جمال العلم وبساطته.. علشان كده الكتاب مكتوب بالعاميّة المصريّة، للتبسيط والتّيسير، وتوصيل الأفكار والمعلومات النفسيّة العميقة- والمُعقدة فى بعض الأحيان- باستخدام لغة سهلة ومفردات بسيطة.

خروج عن نص الفصل الرهيب بين العلم والفن فى كتير من أعمالنا الأدبيّة والعلميّة والفنيّة.. وفتح الباب على مصراعيه للخُرافات والخُزعبلات غير المبنية على أى أساس علمى.. علشان كده بعض الأفكار والمواضيع اللى بيقدمها الكتاب هيكون مدخلها أحداث أو مشاهد فنية أو درامية..

الكتاب ده هايساعدك إنك تشوف..

تشوف نفسك، بكتير من تفاصيلها وخباياها..

تشوف الآخرين، بطريقة جديدة ومختلفة تمامًا..

وتشوف علاقاتك، بدرجة عالية من الدّقة والوضوح..

الكتاب ده هيساعدك إنك تتغير..

ياللا بينا.. نخرج عن النّص.. فى اتجاه النور.. فى اتجاه الحياة..

 

لقراءة العدد الأول من حرف اضغط هنا