الجمعة 19 أبريل 2024
المحرر العام
محمد الباز

«أكاديمية الفنون» تتسلم مكتبة شاكر عبدالحميد تنفيذًا لوصيته

شاكر عبدالحميد
شاكر عبدالحميد

تسلمت أكاديمية الفنون، برئاسة الدكتورة غادة جبارة، مكتبة وزير الثقافة الأسبق الدكتور شاكر عبدالحميد من أسرة الأكاديمى المرموق؛ والتى تتضمن العديد من مؤلفاته، والمؤلفات والمراجع والدراسات الأكاديمية التى أشرف عليها، سواء فى مرحلة الماجستير أو الدكتوراه. 

زوجة الأكاديمى الراحل ميرفت مرسى، رئيس المركز القومى لثقافة الطفل سابقًا؛ قالت لـ«الدستور»، إن المكتبة بما فيها من كتب فى علم الجمال والفنون التشكيلية وعلم النفس، وأبحاثه التى أشرف عليها فى مرحلتى الماجستير والدكتوراه باللغتين العربية والإنجليزية؛ بالإضافة إلى مؤلفاته الخاصة- تم إهداؤها مؤخرًا لمكتبة أكاديمية الفنون، بالإضافة إلى نظارته الطبية وبعض مقتنياته الشخصية مثل أقلامه، والدروع والتكريمات التى حصل عليها من جامعات داخل وخارج مصر، وشهادات التقدير؛ وذلك بهدف تنفيذ وصيته بإيداع مكتبته فى أكاديمية الفنون لخدمة طلاب الماجستير والدكتوراه والباحثين على نحو عام بعد رحيله.

وأوضحت زوجة وزير الثقافة الأسبق أن أسرة الأكاديمى الراحل احتفظت بعدد من مؤلفاته، وبعض من شهاداته والتكريمات وكتب الفلسفة والفنون التشكيلية وعلم النفس.

وبسؤالها حول أبرز المخطوطات التى تركها الدكتور شاكر عبدالحميد ولم تكتمل، أوضحت أن «هناك أفكارًا لمخطوطات غير مكتملة مثل الكتاب الأخضر، وهو عن إحدى الشخصيات الفنية، لكن لا أتذكر من هو الآن، بالإضافة إلى أنه قام بجمع كل ما نشر فى الصحافة المصرية عن كوفيد ١٩ وما صاحبها من ظواهر مثل الاكتئاب والانتحار على أن يقدمها فى عمل له لكنه لم يكمله، وكذلك كتاب عن الشخصية المصرية فى ظل التطورات التكنولوجية الحادثة لم يكتمل».

وأشارت ميرفت مرسى إلى أن وزارة الثقافة، ممثلة فى جهاز التنسيق الحضارى، وضعت لوحة ضمن مشروعها «عاش هنا» على واجهة منزله فى حدائق القبة.