الأحد 14 يوليه 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

أيام الحرب في إسرائيل.. زيارة لمكتبات تل أبيب

مكتبات تل أبيب
مكتبات تل أبيب

يبحث القراء فى إسرائيل عن أفضل ترشيحات الكتب التى يمكنهم ضمها إلى مكتباتهم، سواء لتحديثها أو لاقتناء الإصدارات الجديدة والمهمة التى تلبى شغفهم تجاه القراءة.

وخلال شهر يناير الجارى، ظهرت عدة ترشيحات لكتب مر أقل من شهر على إصدارها، وتنوعت ما بين الرواية والقصة الواقعية.

وتصدر قائمة ترشيحات الكتب المحدثة كتابان، أحدهما يمكن إدراجه فى بند القصة الواقعية، لطيار إسرائيلى يتحدث عن الحروب التى خاضها، ومنها حرب أكتوبر 1973، وكيف تطورت أساليب القوات الجوية من وجهة نظره.

والثانى يتحدث عن رواية للتحديات الحياتية لا سيما التى يقابلها الأصدقاء، والذى رأى النقاد أنه يقدم صورة واقعية عن الأمر بالفعل.

بين السماء والأرض: قصة طيار مقاتل

يحكى العميد احتياط «إسرائيل بيهاريف» قصته كطيار مقاتل، والأحداث التى عاصرها خلال الحروب المختلفة، والتى منها حرب ٦ أكتوبر ١٩٧٣.

ويكشف بيهاريف للقارئ، خلال كتابه، عن سلوكه فى المواقف التى وصفها بالصعبة، وشخصيته، ومخاوفه، وأفكاره وتصرفاته، التى عادة ما تكون سريعة للغاية.

وبين صفحات الكتاب يكتشف القارئ أن العميد احتياط لديه طريقة غير عادية فى التفكير كخلفية لقراراته، صغيرها وكبيرها، واختيار لطرق غير مألوفة ومختلفة وغير تقليدية، والتى كانت تتناقض تمامًا مع ما هو مقبول.

ويسعى الكاتب إلى تقديم منظور مختلف عن القوات الجوية الإسرائيلية على مدى عقد من الزمن، تحديدًا بدءًا من منتصف الستينيات، وذلك من المنظور الشخصى للطيار المقاتل، ومنذ أيامه الأولى بعد الدورة التجريبية حتى القيادة الفعلية لسرب مقاتل فى حرب ٦ أكتوبر ٧٣.

وبحسب وصف الكتاب، فإن جميع القصص والأحداث المدونة فيه كُتبت بصيغة المتكلم من مصدر مباشر، مما يجعله أقرب إلى شهادة تُروى وليست تجربة شخصية للكاتب.

ويرصد الكتاب عدة مواقف وأحداث مختلفة كل منها على حدة، ولكن الخيط الذى يربط بينها ينكشف بسرعة، وهو «إسرائيل بيهاريف» نفسه.

ويتحدث بيهاريف عن الأحداث التى تميز سلوكه إلى جانب عناصر شخصيته وأفكاره، ومن الأشياء التى تهمه بشكل خاص هى طريقته فى اتخاذ القرارات الخاصة بالتصرفات، والتى كان بعضها سريعًا جدًا. وصدر الكتاب فى ديسمبر الماضى أيضًا، ويقع فى ٤١٤ صفحة.

ولد «إسرائيل بيهاريف» فى أكتوبر ١٩٤٥، وهو الآن رجل أعمال إسرائيلى وذو صلة بمجال التكنولوجيا الفائقة.

وتطوع فى الجيش الإسرائيلى عام ١٩٦٣، لدورة طيران، وعمل مدرسًا فى مدرسة الطيران، وقام بأول طلعة عملياتية له عام ١٩٦٦، كما شارك فى حروب الاستنزاف وأكتوبر ١٩٧٣.

وكذلك، شغل بيهاريف منصب رئيس قسم المخابرات فى القوات الجوية بين عامى «١٩٨٨-١٩٩٠»، وفى آخر منصب له فى الجيش الإسرائيلى، شغل منصب الملحق العسكرى فى النمسا وسويسرا، وأنهى بيهاريف خدمته الدائمة فى عام ١٩٩٣.

وبعد ذلك، استمر فى الخدمة طوعًا كمدرب طيران فى الاحتياط حتى سن الستين.

«طريق اليرعات المضيئة»

صدر الكتاب فى ديسمبر ٢٠٢٣، للكاتبة الأمريكية كريستين حنا، وترجمته إحدى دور النشر الإسرائيلية إلى اللغة العبرية، لطرحه فى الأسواق.

وتتحدث رواية «طريق اليرعات المضيئة» عن الحب والخسارة وسحر الصداقة، ويقع فى ٤٣٠ صفحة.

وتحكى الرواية عن فتاة تدعى «كيت ملاركى» وصديقتها «تولى هارت»، الفتاة الأكثر إثارة فى العالم، ظاهريًا، هما مختلفتان تمامًا عن بعضهما البعض، ولكن فى وقت قصير، عقدت كيت وتولى اتفاقًا ليكونا صديقتين حميمتين إلى الأبد.

ويسرد الكتاب كيف تخلت والدة «كيت» عنها عندما كانت طفلة، مما جعلها تحاول إثبات قيمتها للعالم، وتتوق إلى أن تكون محبوبة دون قيد أو شرط، بينما تحلم «تولى» بأن تكون صحفية مشهورة.

وبعد التخرج من الكلية معًا، تولى تقنع كيت بالعمل معها فى محطة تليفزيون محلية، فى حين أن كيت تريد فقط أن تقع فى الحب، وتتزوج وتكوّن أسرة، لكن الطريق إلى تحقيق هذا الحلم أطول مما توقعت، كما أنه يثير تساؤلات حول علاقتها بتولى.

ولمدة ثلاثين عامًا، تتعلم تولى وكيت التغلب على العواصف التى ابتليت بها صداقتهما، مثل الغيرة والإهانات والغضب، ويدعمان بعضهم البعض ويتعلمان كيف يستطيعان أن يكونا سعداء حتى فى اللحظات الصعبة.

ومع تطور الأحداث فى الرواية، تظن الفتاتان أنهما نجحوا فى التغلب على كل شىء، ولكن واقعة خيانة واحدة تضعهما أمام اختبار ليس أصعب منه.

وتنقل الرواية صورة واقعية ومؤثرة لصداقة طويلة ومعقدة، كما رأت بعض التقييمات أنها رواية رائعة تسرد حياة الأصدقاء الذين تمكنت صداقاتهم من الصمود فى وجه الاضطرابات والتعقيدات بمختلف أنواعها.

وكريستين حنا هى مؤلفة الكتب الأكثر مبيعًا «The Nightingale» و«The Great Felt» و«The Winter Garden» و«The Four Winds»، والتى تم نشرها باللغة العبرية.