الإثنين 24 يونيو 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

عبدالرحيم كمال ومحمد فاضل وصابر عرب نجوم «جوائز الدولة»

جوائز الدولة
جوائز الدولة

أعلنت الدكتورة نيفين الكيلانى، وزيرة الثقافة، أمس، عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة، وفاز بجائزة الدولة للتفوق عن فرع الفنون، الدكتور وليد سيف والمعمارى حمدى السطوحى، وعن جائزة التفوق فى الآداب فاز الكاتب عبدالرحيم كمال، والدكتورة عزة بدر.

عبدالرحيم كمال 

أما عن جائزة التفوق فى العلوم الاجتماعية، فازت الدكتورة أمنية حلمى، والدكتورة سامية قدرى، والدكتور حامد عيد.

وفاز فى جائزة النيل عن فرع الفنون المخرج محمد فاضل، وفى فرع الآداب فاز الشاعر محمد إبراهيم أبوسنة، أما فى فرع العلوم الاجتماعية فاز الدكتور محمد صابر عرب. أما جائزة النيل للمبدعين العرب، فقد حاز عليها الشيخ سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة.

وفاز بجائزة الدولة التقديرية عن فرع الفنون الفنان محمد سعيد الشيمى، والفنانان أنسى أبوسيف ورضا بدر. وفى فرع الآداب فاز حسين حمودة غراء مهنى وسامى سليمان.

أما فى فرع العلوم الاجتماعية فاز الدكتور أحمد مجدى حجازى، والدكتور ممدوح الدماطى، والدكتور حسن عماد مكاوى، والدكتور ماجد عثمان.

كما اعتمدت وزيرة الثقافة قائمة أسماء الفائزين بجوائز الدولة التشجيعية، ففى فرع العمارة المتوافقة بيئيًا، حُجبت الجائزة، وفى فرع إخراج الفيلم القصير فاز المخرج محيى الدين يحيى محمد نبيل محمد أحمد، والعمل الفائز هو فيلم بعنوان «شقة المبتديان»، وفى فرع الفنون الجدارية «جاءت الجائزة مناصفة»، بين الفنانة مها جميل عبدالكريم والفنان على عبدالفتاح يوسف، والعمل الفائز هو العمل الجدارى المشترك بعنوان «الأمل والتفاؤل»، وفى فرع الطبعة الفنية اليدوية «جرافيك»، فاز الدكتور شادى عبدالفتاح محمد عبدالقادر أبوريدة، والعمل الفائز هو عمل فنى مكون من ١٤ قطعة بعنوان «انزوائيات».

محمد سعيد الشيمى

أما فرع تطبيق إليكترونى لمرحلة ما قبل المدرسة، فاز محمد إبراهيم محمد محمود حيدر، والعمل الفائز هو تطبيق بعنوان «كتب راديو- مكتبة نورى»، وفى فرع الأبحاث المسرحية، فازت نوران مهدى عبدالعزيز عزيز، والعمل الفائز هو بحث بعنوان: «الجسد بين الواقعى والرقمى فى العروض المسرحية الراقصة (عرض بكسل لمراد مرزوقى نموذجًا)»، أما فرع الأزياء التقليدية المصرية- «جمع وتوثيق»، فقد حجبت الجائزة، وفى فرع كتابة أغانٍ لكورال متعدد التصويت جاءت الجائزة مناصفة بين الفنان حمدى وجيه محمد مصطفى، والعمل الفائز هو النور البعيد، والفنان ياسين محمد محجوب، محمد حسن، والعمل الفائز هو «الله معين».

صابر عرب

وفى مجال الآداب، والتى تضم ٨ جوائز، فقد فاز فى فرع السرد القصصى والروائى «جائزتان» مارك أمجد فاروق جرجس من خلال رواية بعنوان «القبودان»، وفاطمة محمد أحمد محمد الشريف، من خلال مجموعة قصصية بعنوان «حين يغيب العالم»، وفى فرع شعر الفصحى والعامية «جائزتان»، فاز الشاعر محمد أحمد حسن سالم حسان «محمد عرب صالح» والعمل الفائز هو ديوان فصحى بعنوان «دائرة حمراء حول رأسى»، والشاعرة ريم أحمد محمد المنجى، والعمل الفائز هو ديوان عامية بعنوان «روايح زين»، أما فرع الترجمة من العربية وإليها «جائزتان»، فقد فاز الدكتور هشام زغلول عبدالفتاح على، والعمل الفائز هو ترجمة كتاب «النقد الثقافى: النظرية الأدبية وما بعد البنيوية» ومارك مجدى توفيق بشاى والعمل الفائز هو ترجمة كتاب «لويس ألتوسير».

وفى فرع الدراسات الأدبية واللغوية «جائزتان»، فقد فاز الدكتور محمد حسانين إمام حسانين، والعمل الفائز هو سيميائية الحضور الذكورى والأنثوى فى التجربة المسرحية عند صفاء البيليل، والدكتور محمد محمود حسين محمد، والعمل الفائز هو كتاب «التحول الدرامى وانفتاح المتخيل السردى».