الإثنين 24 يونيو 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

علاء أبو خلعه يكتب: أنت البداية والنهاية

انت البداية والنهاية
انت البداية والنهاية

داعبت فيك كل ما أشقانى.. 

وملأت من نبع الهوى بستانى

أبدعت فيك قصيدة يا حسنها..

ورسمتها بأصابع الفنان

شكلت من عينيك أروع صورة..

أبدعتها أودعتها ألوانى

يا ليت شعرى هل أقول قصيدة..

شكلتها وعزفتها ببنانى

أودعت فيها من جمالك صورة..

جملتها بخيالك الفتان

لا تسألى عنى وأنت عليمة..

فالقلب دربى والهوى عنوانى

واليوم ميلادى وإن لم تعلمى..

فقد انتهينا وألتقى القلبان

أنت البداية لا مناص من الهوى..

عصفورة ولهى وقلب حان

بدوية عم البهاء بوجهها..

فنانة هامت مع فنان

هى موكب للنور فى هذا الدجى..

هى راية فى التيه كل زمانى

كل الصخور تحدثت عن عشقنا..

كل الرمال تثار حين ترانى

والموج يألف عشقنا متبسمًا..

والريح تهنأ عندما تلقانى

والبحر يهدأ كلما هدهدته..

ويموج فى لطف من التحنان

فأذوب من عطف بمنحة آسر..

وأموت موت العاشق الظمآن

يا رب ما أحلى نهاية عاشق..

هى آية تجلت من الرحمن.