الإثنين 24 يونيو 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

طارق الطاهر: تحويل متحف نجيب محفوظ إلى مركز بحثى متكامل

الكاتب الصحفى طارق
الكاتب الصحفى طارق الطاهر

تعهد الكاتب الصحفى طارق الطاهر، رئيس تحرير مجلة «الثقافة الجديدة»، بعد توليه الإشراف على متحف نجيب محفوظ، بأن يعكس متحف أديب نوبل مشواره الإبداعى والسينمائى والوظيفى. 

وقال «الطاهر»: «انطلاقًا من قراءتى لسيرة نجيب محفوظ، أرى أنه لا بد أن يعكس المتحف الذى يحمل اسمه كل دلالات هذا الاسم، ومشواره الإبداعى والسينمائى والوظيفى».

وأضاف: «المتحف ينبغى أن يعكس أيضًا كون أديب نوبل رمزًا للثقافة المصرية والعربية والإنسانية، وأن ينعكس كل هذا فى مسار زيارته، وأيضًا فى البرامج الثقافية والفنية المنوط بالمتحف تنفيذها».

وواصل: «من هنا توجهت بدعوة إلى مجموعة من المثقفين والصحفيين والمستنيرين من مختلف الأجيال والاتجاهات لزيارة المتحف، وعقد مائدتين مستديرتين يومى السبت والأحد المقبلين الموافق ٨ و٩ يونيو الجارى، لعرض رؤيتهم وخبرتهم بشأن هذا المكان المهم فى الثقافة المصرية».

وأكمل: «كما سيتبنى المتحف مشروعًا للربط بينه وبين المكان الموجود فيه، وهو حى الجمالية، الذى يمثل جزءًا مهمًا فى مسيرة نجيب محفوظ، ليفتح أبوابه لسكان هذه البقعة الجغرافية المهمة، بالتعاون مع الجمعيات والمدارس والكيانات الموجودة فى هذا المكان، حتى يؤدى المتحف دوره المجتمعى والثقافى والفنى».

وأعرب عن أمله فى أن يكون المتحف مركزًا بحثيًا عن نجيب محفوظ ومشواره الإبداعى، خاصة أنه يملك بالفعل نواة حقيقية لهذا المركز، لأنه عبارة عن مجموعة من المكتبات التى كونها صاحب نوبل، والمكتبة التى سعى لتكوينها صندوق التنمية الثقافية وتضم الطبعات المختلفة من أعماله، ما ييسر على الباحثين إجراء المقارنات المختلفة بين هذه الطبعات التى تناولت رحلة نجيب محفوظ.