الجمعة 24 مايو 2024
المحرر العام
محمد الباز
المحرر العام
محمد الباز

شرفة الخامسة صباحًا لـ حسونة فتحي

شرفة الخامسة صباحًا
شرفة الخامسة صباحًا

النيلُ يعبرُ غابةً من كتلٍ خرسانية

كتلٌ خرسانيةٌ هائلةٌ تشقُّ الضَّبابَ الكثيف

العابرون: رجلٌ يُمارسُ رياضةَ الصّباح،

امرأةٌ تحملُ فوقَ رأسِها خُبزًا،

رجلُ النظافةِ يكنِس قُمامةً؛ وأحلامًا خلّفها المساء،

سياراتٌ مسرعة بلا تعب

عصافيرُ ملونةٌ بلا خطايا،

أعمدةُ كهرباءٍ بلا رفيق،

أشجارٌ بلا ثَمَر

أصابعى بلا وُجهةٍ أو حرارة 

الصَّباحُ لا ينتظر أحدًا يعبر بانتظامٍ وجدّيَّةٍ

يسيرُ مسرعًا باتجاهٍ وحيدٍ 

وأنا، كحاملةِ الخبز.. قد يأكل الطير منه

كعصفورٍ لا أحدَ يُدركُ خطاياهُ 

ككتلةٍ خَرَسانيةٍ يُحاصرها الضَّبابُ

كرجلِ النَّظافةِ أكنِسُ أفكارًا تُشوّهُ رأسى

كعمودِ إضاءَةٍ بلا رفيق 

أنّى لى أن أكون كالصباح؛ وحيدَ الاتجاه دائمًا؟!